قضايا ساخنة

للهروب من أزمة داخلية خانقة زعيم البوليساريو يدعو عساكره إلى الاستعداد لحسم المعركة المصيرية مع المغرب

عادت جبهة البوليساريو الانفصالية لتقرع طبول الحرب ضد المملكة المغربية، ممنية النفس بإنهاء نزاع الصحراء بعد أن توقف إطلاق النار بموجب اتفاق أممي لا يزال ساريا منذ سنة 1991 أي ما يقارب 29 سنة.
ودعا إبراهيم غالي، زعيم ميلشيات البوليساريو، خلال اختتام اجتماع ما تسميه الجبهة بـ”هيئة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي” بمنطقة امهيريز العازلة، إلى “التحضير القتالي للمرحلة المقبلة تحسبا لأي طارئ”.
وشدد زعيم البوليساريو، في كلمته بالمناسبة، على “ضرورة التطبيق الصارم للبرامج العسكرية، والتركيز على التحضير القتالي والتكويني للمقاتل الصحراوي”، مضيفا أنه سيتم تحديد “الآليات الضرورية للاستعداد القتالي وآليات تنفيذ مختلف البرامج المتعلقة بالمقاتل لربح المعركة المصيرية”.
و جاء هذا التحرك العسكري للبوليساريو ضمن سلسلة من الخرجات الإعلامية والتحركات العسكرية في المنطقة العازلة الغرض منها تحريك ملف الصحراء، بعد أن دخل مرحلة من الجمود عقب استقالة المبعوث الأممي “هورست كولر”، والذي لم يتم تعويضه بمبعوث جديد حتى الآن.
كما يأتي هذا التصعيد أيضا في خضم أزمة داخلية آخذة في التفاقم مع استمرار الاحتجاجات في مخيمات تندوف تنديدا بتورط قيادات من الجبهة في تهريب اثنين من السجناء صادر بحقهما حكم بالإعدام في جريمة قتل.
و ليست المرة الأولى التي يهدد فيها إبراهيم غالي للتلويح بالحرب، إذ لا يكف عن ترديد الأسطوانة المشروخة نفسها، من قبيل العودة إلى “الكفاح المسلح”، كلما اشتد الخناق على الطرح الانفصالي وتراجع الدعم الدولي والأممي للكيان المهزوز، غير
 أن اللافت في توقيت هذه التهديدات أنها تأتي فيما يزداد الخناق ضيقا على البوليساريو وقياداتها على أكثر من جبهة، فالكيان غير الشرعي يواجه أسوأ وضع داخلي وحالة من الغليان في مخيمات تندوف بسبب الفساد والإقصاء والتهميش والتعامل مع ساكنيها بحسب درجة الولاء للجبهة.
و الواضح أن تهديدات البوليساريو بالتصعيد، لا تخرج عن سياق سياسة الهروب للأمام كلما تفاقمت أزمات البوليساريو محليا وإقليميا، فحديثه عن الاستعداد للقتال يأتي بعيد دعوة القمة الإفريقية الأخيرة إلى تغليب لغة الحوار على لغة السلاح.

 

الوسوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close