آخر الأخبار

خوفا من تكرار سيناريو بودريقة مع الرجاء وترك الوداد غارقة في الديون مصادر ودادية تسائل الناصيري عبر كواليس:"فين غادي بي أخويا"؟!

تعليقا على تعاقد فريق الوداد البيضاوي مع المدرب الإسباني، خوان كارلوس غاريدو، خلفا للفرنسي سيباستيان ديسابر، الذي لم يمض على مقامه داخل القلعة الحمراء غير وقت وجيز، بعدما عوض الصربي زوران مانولوفيتش الذي بدوره لاقى نفس مصير سابقه، اعتبرت مصادر ودادية ما يحدث داخل الوداد، قمة في العشوائية والتخبط على مستوى التسيير.
و حملت ذات المصادر في تصريح خصت به موقع كواليس اليوم، رئيس الفريق، سعيد الناصيري، مسؤولية ما اعتبرته عبثا داخل الوداد، معبرة عن رفضها لطريقة التعاقد مع المدربين التي يغلب عليها طابع التسرع والارتجالية، وكذا اعتماد الكم لا الكيف في انتدابات لاعبين لا يستحقون حمل قميص فريق من حجم الوداد.
و أضافت المصادر نفسها، أنه من العيب والعار أن يسير فريق عريق من قيمة الوداد وله قاعدة جماهيرية كبيرة، بهكذا طريقة تفتقد للعقلانية والحكمة.
و أكدت مصادرنا، أن الناصيري بهكذا استراتيجية في التسيير والتدبير، بإبرام عدد كبير من  التعاقدات الفاشلة التي تكلف ميزانية الفريق مبالغ مالية باهظة، سيزيد من تراكم مزيد من الديون على الفريق ويثقل كاهله.
و ذكرت المصادر أن الناصيري يسير بالوداد نحو الهاوية و سيتركها خاوية على عروشها عند مغادرته بسبب كثرة الديون، مشيرة إلى أن الوداد سيجد نفسه في وسط أزمة مالية خانقة عند مغادرة الناصيري للقلعة الحمراء، على غرار ما عانته وتعانيه الرجاء منذ رحيل رئيسها السابق محمد بودريقة. 
هذا و أشارت المصادر إلى أن التسيير العشوائي للناصيري انعكس سلبا على مدرسة الوداد لكرة القدم، إذ أصبحت الفئات السنية كما لو كانت تنتمي لفريق عادي، وهي التي كانت يضرب بها المثل في تزويد الفريق بلاعبين كبار تركوا بصمتهم والأمثلة كثيرة.
و شددت المصادر على أن رجوع الوداد لسابق عهده، يقتضي الاعتماد على أبناء النادي، مع إبرام تعاقدات في المستوى بإمكانها تقديم الإضافة لا غير، بالإضافة للتخلص من اللاعبين الذين انتهت صلاحيتهم.

الوسوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close