أنشطة ملكية

إشادة مغربية سعودية بعلاقات البلدين في ظل حكم العاهلين محمد السادس وسلمان بن عبد العزيز

اتفق مجلس النواب ومجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية، امس الاثنين بالرباط، على مأسسة العلاقات الثنائية وأجرأتها في لقاء مرتقب بالرياض.

وأكد رئيس مجلس النواب، السيد الحبيب المالكي، في لقاء صحفي عقب مباحثات أجراها مع رئيس مجلس الشورى السعودي، السيد عبد الله بن محمد آل الشيخ، أن الجانبين اتفقا على مأسسة العلاقات الثنائية في لقاء مرتقب بالرياض، مشددا على أن “العلاقات البرلمانية بين المؤسستين جد متميزة”.

وأوضح السيد المالكي أن الزيارة شكلت مناسبة للتأكيد على جودة العلاقات بين البلدين، وذلك بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشيرا إلى أن جودة هذه العلاقات تتمثل بكيفية ملموسة وبالأساس في دعم المملكة العربية السعودية للوحدة الترابية للمغرب على المستوى الإقليمي والأممي.

واعتبر رئيس مجلس النواب أن العلاقات المغربية السعودية متميزة وبناءة متجهة نحو المستقبل، من خلال استمرار مساهمة المملكة العربية السعودية في تمويل عدة مشاريع إنمائية تهم قطاعات متعددة.

من جهة أخرى، أبرز المالكي أن الجانبين أكدا بهذه المناسبة على أن الوضع العربي في حاجة إلى رؤية ونفس جديدين، بهدف استعادة الثقة بين الدول لمواجهة تحديات القرن الـ21، مؤكدا أن الدبلوماسية البرلمانية مؤهلة للقيام بهذا الدور.

من جانبه، أعرب عبد الله بن محمد آل الشيخ، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب على رأس وفد هام، عن أمله في أن تحقق العلاقات المغربية السعودية المتجذرة على جميع المستويات مزيدا من التقدم والتطوير والتحديث، مشيرا إلى أن الزيارة للمغرب “تحمل توجيهات خادم الحرمين الشريفين وتطلعات وآمال الشعب السعودي”.

وعبر المسؤول السعودي، بالمناسبة، عن مشاعر ومتمنيات القيادة والشعب السعوديين لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بالتوفيق والاستمرارية والنجاح، داعيا إلى تحقيق مزيد من الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية.

الوسوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
Close
Close